منتدي جوامع الكلم
مرحبا بكم في:

منتدي جوامع الكلم ،
لنا في كل علم علم ،
لبيان ان الإنسان مخلوق من العدم، بيد خالق واجد حكم ، للدفاع عن الإسلام من كل قبيح من الكلم ،
لنشر فقه الدين بمذاهب اربعة ،
وننشر للناس كل مافيه منفعة ،
لإيقاظ كل من اصابه من الإسلام غيرة،
لكي لا يكون مثل الوليد بن المغيرة ،
وحب الدين فرض واجب ،
علي المكلف فالتعلم راحب ،
ونحن في هذه المنتديات ،
سنعلمكم ان للإسلام بركات ،
وأن من جاء بغير الإسلام دينا،
فهيهات لما يعبد هيهات،
والتفسير عندنا قسمان،
بن كثير والقرطبي الثاني،
ولطلبن العلم في كل أوان،
فليس من علم يأخذ بالمجان،
ولتزمن الصدق في قولك ولتعلم،
ان الجاهل من بغير الصدق تكلم،
ولتجعلن قولك في أمرتام،
ولتتجنبن الخبث من الكلام،
فخبث الكلام مسجل علي الإنسان لزام،
ولتجدنه يوم العرض كله امامك تام،
وإذا مررت بجماعة، فعليهم الق السلام،
وإن حدثوك فتحدث بخير الكلام،
وإلا فإن لك في الصمت سلام،
ولتتجنبن نظرات خبث إلي الإماء،
فنظرات الخبث كلها لك داء،
وداء النظر الي الحرام،
إلا تتجنبنه فليس منه سلام،
والأخطر من النظر الكلام،
فالتحث مع النساء في لغو حرام،
وإن ما حذرت منه يا كرام،
فهو في الإسلام شره حرام،
وإن الخير ما اوصي به خير الأنام،
ان اسمعوا له وانصتوا لهذا الكلام،
قال حرم ربه فواحش،
ما ظهر منها وما خفي،
ثم البغي حرمه ربي في آيه،
فقبل ان تحكم علي انسان إعلم ما به،
والشرك حرمه ربي في كتابه،
وقولك غير الحق ربي ليس براضه.



تأليف:ابوالقاسم النجار.
منتدي جوامع الكلم.

منتدي جوامع الكلم

منتدي جوامع الكلم لنا في كل علم علم لبيان ان الإنسان مخلوق من العدم بقدرة خالق واجد حكم‎ للدفاع عن الإسلام من كل قبيح من الكلم لنشر فقه الدين بمذاهب اربعة وننشر للناس كل مافيه منفعة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

‎الهم صلي علي محمد وعلي آل محمد كما صليت علي ابراهيم وعلي آل ابراهيم
ادارة المنتدي غير مسؤولة عن الإعلانات الخارجية التي تظهر علي صفحات المنتدي وإن هذه الإعلانات مفروضة علينا ولسنا نحن من سمحنا بوجودها لدينا في منتدانا جوامع الكلم
فالرجاء من الإخوة أعضاء المنتدي تجاهل هذه الإعلانات تماما وعدم النقر عليها بأي حال من الأحوال

أخوكم مدير المنتدي والمشرف العام لجميع الأقسام:
ابوالقاسم النجار
جزاكم الله كل خير لتعاونكم
https://www.facebook.com/hazaaboalkasem1/
Like/Tweet/+1
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» (( الفقة الحنفي))باب الطهارة
الأحد فبراير 07, 2016 10:13 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» (( الفقه الحنفي )) باب الطهارة تعريف الطهارة
الأحد فبراير 07, 2016 10:09 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» ((تفسير بن كثير )) (( سورة الفاتحة)
الأحد فبراير 07, 2016 10:02 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» (الرد علي الملحدين )كيف تأسس هذا الدين الجديد) (كيف تاسس هذا الالحاد)
الأحد فبراير 07, 2016 9:49 pm من طرف عبدالله الألفي

» (الرد علي الملحدين) (منطق الملحدين وافحامهم بسهوله جداااااااااا )
الأحد فبراير 07, 2016 9:24 pm من طرف عبدالله الألفي

» ((الرد علي من ينكر وجود الله ))
الأحد فبراير 07, 2016 9:16 pm من طرف عبدالله الألفي

» ( الرد علي الملحدين)( الرد العلمي علي الملحدين)
الأحد فبراير 07, 2016 9:06 pm من طرف عبدالله الألفي

» (الرد علي الملحدين)(مناظرة ابي حنيفة للملحدين)
الأحد فبراير 07, 2016 8:59 pm من طرف عبدالله الألفي

» أشهر عشرين شبهة يطرحها الملحد العربي، مع الرد الموجز غير المُخِّل قدر الإمكان! مَن أراد الإضافة والرد بنفس الطريقة،جزاه الله خيرا
الجمعة يناير 22, 2016 6:54 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

المواضيع الأخيرة
» (( الفقة الحنفي))باب الطهارة
الأحد فبراير 07, 2016 10:13 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» (( الفقه الحنفي )) باب الطهارة تعريف الطهارة
الأحد فبراير 07, 2016 10:09 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» ((تفسير بن كثير )) (( سورة الفاتحة)
الأحد فبراير 07, 2016 10:02 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

» (الرد علي الملحدين )كيف تأسس هذا الدين الجديد) (كيف تاسس هذا الالحاد)
الأحد فبراير 07, 2016 9:49 pm من طرف عبدالله الألفي

» (الرد علي الملحدين) (منطق الملحدين وافحامهم بسهوله جداااااااااا )
الأحد فبراير 07, 2016 9:24 pm من طرف عبدالله الألفي

» ((الرد علي من ينكر وجود الله ))
الأحد فبراير 07, 2016 9:16 pm من طرف عبدالله الألفي

» ( الرد علي الملحدين)( الرد العلمي علي الملحدين)
الأحد فبراير 07, 2016 9:06 pm من طرف عبدالله الألفي

» (الرد علي الملحدين)(مناظرة ابي حنيفة للملحدين)
الأحد فبراير 07, 2016 8:59 pm من طرف عبدالله الألفي

» أشهر عشرين شبهة يطرحها الملحد العربي، مع الرد الموجز غير المُخِّل قدر الإمكان! مَن أراد الإضافة والرد بنفس الطريقة،جزاه الله خيرا
الجمعة يناير 22, 2016 6:54 pm من طرف منتدي جوامع الكلم

أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
قصيدة جوامع الكلم|لأبي القاسم النجار
منتدي جوامع الكلم ، لنا في كل علم علم ، لبيان ان الإنسان مخلوق من العدم، بيد خالق واجد حكم ، للدفاع عن الإسلام من كل قبيح من الكلم ، لنشر فقه الدين بمذاهب اربعة ، وننشر للناس كل مافيه منفعة ، لإيقاظ كل من اصابه من الإسلام غيرة، لكي لا يكون مثل الوليد بن المغيرة ، وحب الدين فرض واجب ، علي المكلف فالتعلم راحب ، ونحن في هذه المنتديات ، سنعلمكم ان للإسلام بركات ، وأن من جاء بغير الإسلام دينا، فهيهات لما يعبد هيهات، والتفسير عندنا قسمان، بن كثير والقرطبي الثاني، ولطلبن العلم في كل أوان، فليس من علم يأخذ بالمجان، ولتزمن الصدق في قولك ولتعلم، ان الجاهل من بغير الصدق تكلم، ولتجعلن قولك في أمرتام، ولتتجنبن الخبث من الكلام، فخبث الكلام مسجل علي الإنسان لزام، ولتجدنه يوم العرض كله امامك تام، وإذا مررت بجماعة، فعليهم الق السلام، وإن حدثوك فتحدث بخير الكلام، وإلا فإن لك في الصمت سلام، ولتتجنبن نظرات خبث إلي الإماء، فنظرات الخبث كلها لك داء، وداء النظر الي الحرام، إلا تتجنبنه فليس منه سلام، والأخطر من النظر الكلام، فالتحث مع النساء في لغو حرام، وإن ما حذرت منه يا كرام، فهو في الإسلام شره حرام، وإن الخير ما اوصي به خير الأنام، ان اسمعوا له وانصتوا لهذا الكلام، قال حرم ربه فواحش، ما ظهر منها وما خفي، ثم البغي حرمه ربي في آيه، فقبل ان تحكم علي انسان إعلم ما به، والشرك حرمه ربي في كتابه، وقولك غير الحق ربي ليس براضه. تأليف:ابوالقاسم النجار. منتدي جوامع الكلم.
Like/Tweet/+1
أفضل 10 فاتحي مواضيع
منتدي جوامع الكلم
 
عبدالله الألفي
 
Like/Tweet/+1
Like/Tweet/+1
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 (الرد علي الملحدين)(مناظرة ابي حنيفة للملحدين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله الألفي
عائلة المنتدي
عائلة المنتدي


عدد المساهمات : 5
الإعجابات : 7022899
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/11/2015

مُساهمةموضوع: (الرد علي الملحدين)(مناظرة ابي حنيفة للملحدين)   الأحد فبراير 07, 2016 8:59 pm

:-
حدث أيام تلمذة أبي حنيفة اذ كان يأخذ عن شيخه الأستاذ حماد وبينما كان أبو حنيفة نائما إذ رأى في منامه رؤيا مبهمة رأى خنزيرًا يريد أن ينحت ساق شجرة فمال غصن صغير ضرب الخنزير ضربة موجعة فابتعد صارخا ثم انقلب في الرؤيا إنسانا جلس في ظل هذه الشجرة يعبد الله فذهب أبو حنيفة رضي الله عنه الى شيخه ليفسرها له فوجده مغتما فسأله سبب غمه فقال جاء أشخاص ملحدون يعتقدون أن الكون مخلوق بالطبيعة وليس له رب فذهبوا الى ملك هذه البلاد وقالوا له أرسل أحد علماء الاسلام ليوضح لنا أن للكون إلها فأحضرني الملك إليهم واتفقنا على مكان وزمن نجتمع فيه لذلك ونحن يا بني سنجادل في إثبات ذات لا تراها العيون ولا تلمسها الأيدي لهذا أخشى الفتنة على الناس فقال أبو حنيفة رضي الله عنه الآن عرفت تفسير الرؤيا فالخنزير رأس الملحدين يريد أن ينحت ساق شجرة العلم وهو أنت فمال غصن صغير تلميذك وضرب الخنزير بحجته فأسلم وتتلمذ عليك فدعني أنا أجادلهم فإن غلبتهم فما بالك بالأستاذ وإن غلبوني فأنا التلميذ الصغير وإن جادلهم الشيخ لغلبهم فقال على بركة الله فذهب التلميذ أبو حنيفة رضي الله عنه وقال للناس أن الشيخ أكبر من أن يأتي لمثل هذه المسائل الواضحة ولهذا أختار أصغر تلاميذه وهو أنا لمجادلتكم وستجدون بعون الله إجابة أسئلتكم واضحة فوجهوا إليه عديد من الأسئلة أذكر منها الآتي :
السؤال الأول : في أي سنة ولد ربك ؟
ج: الله لم يولد وإلا كان له أبوان وكتاب الله يقول { لم يلد ولم يولد}
س : في أي سنة وجد ربك ؟
ج :الله موجود قبل الأزمنة والدهور {لا أول لوجوده}
الملحدين : نريد ضرب أمثلة من الواقع المحض لتوضيح لنا الإجابة
أبو حنيفة : ماذا قبل الأربعة في الأرقام الحسابية ؟
قالوا : ثلاثة
قال : ماذا قبل الثلاثة
قالوا : اثنان ، قال : وماذا قبل الاثنين ، قالوا : الواحد ، قال : وماذا قبل الواحد ، قالوا : لا شيء قبله
فقال لهم : إذا كان الواحد الحسابي لا شيء قبله فما بالكم بالواحد الحقيقي وهو الله تعالى {أنه قديم لا أول لوجوده }
السؤال الثاني :
س : في أي جهة يتجه ربك ؟
ج : لو أحضرنا مصباح في مكان مظلم في أي جهة يتجه نوره ؟
قالوا في جميع الجهات
قال : اذا كان هذا حال النور الصناعي فما بالكم بنور السموات والأرض
السؤال الثالث :
س: عرفنا شيئا عن ذات ربك أهي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء أم غازية كالدخان أو البخار ؟
ج : هل جلستم بجوار مريض مشرف على الموت ؟
قالوا جلسنا
قال : كان يكلمكم فصار بعد الموت صامتا ، وكان يتحرك فصار ساكنا فما الذي غير حاله ؟
قال خروج روحه
قال : أخرجت وأنتم موجودون معه
قالوا: نعم
قال : صفوا لي هذه الروح أهي صلبة كالحديد ،أم سائلة كالماء أو غازية كالدخان والبخار
قالوا : لا نعرف شيئا عنها
قال : الروح وهي مخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها أفتريدون مني أن أصف لكم الذات الإلهية إن ذلك لعجيب
السؤال الرابع :
س : في أي مكان ربك موجود
ج : لو أحضرنا كوبا مملوء بلبن محلوب الآن فهل في هذا اللبن سمن
قالوا : نعم
قال : وأين يوجد السمن في اللبن
قالوا : ليس له مكان خاص بل هو شائع في كل جزيئات اللبن
قال : إذا كان الشيء المخلوق وهو السمن ليس له مكان خاص أفتطلبون أن يكون للذات الإلهية مكان دون مكان إن ذلك لعجيب
السؤال الخامس :
س : اذا كانت كل الأمور مقدرة من قبل أن يخلق الكون فما صناعة ربك
ج: أمور يبديها (يظهرها ) ولا يبتديها :يرفع أقواما ويخفض أقواما آخرين
السؤال السادس :
إذا كان لدخول الجنة أول فكيف لا لها آخر ونهاية ؟ بل أن أهلها خالدون فيها
ج : الأرقام الحسابية لها أول وليس لها نهاية
السؤال السابع :
س: كيف نأكل في الجنة ولا نتبول ولا نتغوط
ج : أنا وأنت وكل مخلوق مكث في بطن أمه تسعة أشهر يتغذى من دماء أمه ولا يتبول ولايتغوط فمن حيوان منوي لا يرى إلا بالمجهر إلى شخص يملأ يد القابلة أو الطبيبة
السؤال الثامن :
س : كيف يعقل أن تزداد خيرات الجنة بالإنفاق منها ولا يمكن أن تنفذ
ج : خلق الله شيئا في الدنيا يزداد بالنفقة منه وهو العلم فكلما أنفقت منه زاد ولم ينقص
السؤال التاسع والعاشر والحادي عشر:
س : أرني ربك مادام موجود ـ والشيطان مخلوق من النار فكيف تعذب النار بالنار ؟ والشر والخير مقدران على الإنسان فلم الثواب والعقاب ؟
ج : إن الإجابة على أسئلتكم الثلاثة تحتاج إلى وسائل إيضاح
فقالوا : هات ما شئت، فمال وأحضر طوبة من الأرض وهوى بها على رأس زعيمهم بضربة مؤلمة فحضر الوزير مسرعا مستنكرا ما حدث فقال ضربه وسيلة لتوضيح الإجابة عن أسئلته فقالوا وكيف ؟ فقال هل أحدثت هذه الضربة ألما فقال الملحد : نعم ، فقال وأين يوجد الألم قال في الجرح فقال أبو حنيفة أظهر لي الألم الموجود في الجرح فأظهر لك الرب الموجود في الكون والطوبة من طين وأنت مخلوق من طين وأنت مخلوق من طين فكيف عذب الطين بالطين ؟ وضربك مقدر فلم استغثت ليلحقوا بي العقاب
ــ عنئذا أسلم رئيس الملحدين وأحجم زملاؤه
*ورد فى الاثر ان رجلا ملحدا دخل على الامام ابى حنيفة النعمان وهو بين تلاميذه فسأله ثلاثة اسئلة فلسفية قديمة جديدة متجددة شغلت بال المفكرين القدماء وانهكت العقل البشرى عهودا عهيدة فقال له
اولا: كيف اعبد الله ولا اراه؟
ثانيا: كيف ولماذا احاسب على اشياء قد كتبها الله على وانا مقهور عليها مسير فيها؟
ثالثا: كيف يعذب الجان فى النار وهو مخلوق من النار ؟
فماذا كانت اجابة الشيخ ياترى على الاسئلة الثلاثة؟ وكما نعلم ان الشيوخ فيهم ذكاء القريحة وحضور البديهة وبلاغة اللسان وفصاحة البيان وجمال النكتة فلم يجبه اجابة تقليدية إنما فى سرعة خاطفة اجابة عملية فى هذه الاسئلة مجتمعة
مد الامام يده الى قلة الى جواره وضرب بها الملحد ضربة قوية تهتك لها اهاب جبهته وانفجر الدم دافقا من وجهه فسأل الملحد نفسه بعد ان فكر مليا لو انه اعتدى على الشيخ او شاتمه لأنقض عليه تلاميذ الشيخ وقتلوه فاختار ان يشكوه للقاضى الذى استدعاه على الفور وساله عن سبب اعتدائه على الرجل فاجابه الشيخ
لأن هذه الضربة فيها اجوبة الاسئلة الثلاثة:
فالاول : يشكو من الالم ولا يراه فلم لا يعبد الله وهو لا يراه؟
والثانى: عندما ضربته بالقلة كان مختارا فى ان يشتمنى او يضربنى او يشكونى للقاضى فعلم انه لو شتمنى لضربه التلاميذ ولو ضربنى قتلوه فاختار ان يشكونى للقاضى فهو مسير فى اشياء مخير فى اشياء اخرى
والثالث: الانسان مخلوق من صلصال كالفخار ولقد ضربته بالقلة التى ترجع اصولها الى مادة اصل الانسان ومثل ذلك يعذب الجان فى النار وهو مخلوق من النار
*الكثير من الناس وحتى المسلمين يتساءلون بينهم وبين أنفسهم!
أين الله عز وجل ؟ ومتى خلق ؟ وكيف شكله سبحانه ؟

ورغم أننا مؤمنين به عز وجل ولكن عندما يسألنا أحد هذه الاسئلة نجد أنفسنا
غير قادرين على الإجابة فانظروا كيف أجاب الإمام أبو حنيفه - رحمه الله -
حين سأله الكفار هذه الأسئلة
وقل ربِّ زدني علما ..


قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك ؟

قال : الله موجود قبل التاريخ والأزمنة، لا أول لوجوده ..

قال لهم : ماذا قبل الأربعة ؟

قالوا : ثلاثة ..

قال لهم : ماذا قبل الثلاثة ؟

قالوا : إثنان ..

قال لهم : ماذا قبل الإثنين ؟

قالوا : واحد ..

قال لهم : وماذا قبل الواحد ؟

قالوا : لا شئ قبله ..

قال لهم : إذا كان واحد العدد لا شئ قبله فكيف بالواحد الحقيقي وهو الله !
إنه قديم لا أول لوجوده ..

قالوا : في أي جهة يتجه ربك ؟

قال: لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم إلى أي جهة يتجه النور ؟

قالوا : في كل مكان ..

قال : إذا كان هذا نور المصباح فكيف بنور السماوات والأرض !؟

قالوا : عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار؟

فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على الموت ؟

قالوا : جلسنا ..

قال : هل كلمكم بعدما أسكته الموت ؟

قالوا : لا ..

قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟

قالوا : نعم ..

قال : ما الذي غيره ؟

قالوا : خروج روحه ..

قال : أخرجت روحه ؟

قالوا : نعم ..

قال : صفوا لي هذه الروح ، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟

قالوا : لا نعرف شيئا عنها !!


قال : إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها فكيف تريدون مني أن اصف لكم الذات الإلهية !!

وذكر المتقي المكي في مناقب أبي حنيفة مناظرة جرت بين الإمام أبي حنيفة وبين جماعة من الملحدين:

قال لهم أبو حنيفة: ما تقولون في رجل يقول لكم: إني رأيت سفينة مشحونة بالأحمال، مملوءة بالأمتعة وقد احتوشتها في لجة البحر أمواج متلاطمة، ورياح مختلفة، وهي من بينها تجري مستوية ليس فيها ملاح يجريها ويقودها ويسوقها، ولا متعهد يدفعها، هل يجوز ذلك في العقل؟

فقالوا: لا. هذا لا يقبله العقل، ولا يجيزه الوهم.

فقال لهم أبو حنيفة: فيا سبحان الله! إذا لم يجز في العقل وجود سفينة تجري مستوية من غير متعهد، فكيف يجوز قيام الدنيا على اختلاف أحوالها وتغير أمورها، وسعة أطرافها، وتباين أكنافها من غير صانع وحافظ ومحدث لها؟!

القصة أشهر من أن تحتاج إلى توثيق فأبو حنيفة كان هو الطرف المحاور الذي اختاره أبو جعفر للحوار مع الدهرية، ولك ان تتصور ماذا تعني مناظرة بإشراف الخليفة وبحضوره أيضاً، الدولة والجيش والقضاة والفقهاء سيكونون بكل تأكيد على شاطئ دجلة لمتابعة الحوار، إنه حوار تعقده الخلافة الإسلامية بين الملحد والفقيه، ويفترض أن تؤدي دورها في رعاية الحوار بجدية ومسؤولية.‏

وتمام الحكاية أن الدهرية طلبوا من أبي جعفر ان يتخير لهم من يناظرهم ووقع الاختيار بالطبع على أبي حنيفة، وقيل للناس هل أنتم مجتمعون، وعلى ذلك الشاطئ اللاهب وصل المتحاورون وجلس الخليفة في مجلسه ولكن أبا حنيفة لم يحضر ذلك الحوار في الموعد المحدد! وطال انتظار القوم وبدأ الغمز والهمز واللمز، وقال بعضهم لبعض لو كان لديه حجة أو برهان لما تخلف عن تقديمها، وأحرج الخليفة الذي لم يكن يتوقع أن يتخلف أبو حنيفة عن أداء واجب كهذا، وقبيل الغروب يطل ابو حنيفة وتنهال عليه الأسئلة في سبب تأخره ويختار أن يجيب على الفور بأنه كان في الضفة الأخرى من دجلة ولم يجد مركباً يحمله إلى مجلس القوم، وقال: لقد انتطرت طويلاً ولم أحصل على مركب، ولكن كيف وصلت؟ يسأله الناس! قال أبو حنيفة بينما أنا في انتظاري إذ نزلت خشبة من السماء وصادفت خشبة في النهر وحضرت مطرقة ومسامير ودسراً وضرب بعضها ببعض، ونزل من السماء طلاء وزيت وفرش واصطف كل في مكانه واكتمل مشهد قارب جاهز تقدم إلي فركبته ووصلت إلى موعدكم هذا متأخراً!!‏

قال القوم: يا أبا جعفر إن رسولك الذي اخترته لنا لمجنون!‏

كان جواب ابي حنيفة بسيطاً وقوياً: كيف تنكرون صنع قارب بدون صانع؟ ثم تقبلون أن تكون سماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج وبحار ذات أمواج من صنع العبث والوهم والمصادفة؟‏



*قصة الامام ابو حنيفة النعمان مع بعض الملحدين زمانه

" ارنى عقلك أريك الله "

جاء الملحد الى الأمام ابى حنيفة النعمان وقال : يا امام : هل رأيت ربك ؟ قال الأمام : سبحان ربى لا تدركه الأبصار . فقال الملحد : فهل سمعته ؟ هل احسسته ؟ هل شممته ؟ هل لمسته ؟
فقال الأمام : سبحان ربى ليس كمثله شئ وهو السميع البصير . فقال الملحد : ان لم تكن رأيته ولا احسسته ولا شممته ولا لمسته فكيف ثبت انه موجود ؟


فقال الامام : هل رايت عقلك ؟
قال الملحد : لا . فقال الأمام فهل احسست عقلك او سمعته أو لمسته ؟
قال الملحد : لا . فقال الأمام اعاقل انت ام مجنون ؟ فقال الملحد : عاقل انا !
فقال الأمام : فأين عقلك ؟ قال الزنديق : موجود


فقال الأمام : كذلك الله موجود .
الله فوق كل شئ مالك كل شئ وليس تحته شئ وهو فى كل شئ عليم
ليس كمثله شئ وهو السميع البصير (نقلت من مدونة حاتم )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(الرد علي الملحدين)(مناظرة ابي حنيفة للملحدين)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي جوامع الكلم :: قسم الدفاع عن الإسلام {الرد علي الشبهات بالأدلة الواضحات} :: الرد علي الملحدين-
انتقل الى: